التغذية والإمساك وعسر الهضم

مع تقدّم الحياة العصرية وتطور الصناعات الغذائية، توافرت لدينا مصادر غذائية عديدة ومتنوعة، سواء كانت أغذية مصنعة أو أغذية عضوية جميعها متوافر في بقالة الحي أو «الفريج» بلغتنا العامية، ومع قلة الحرص أو جهل البعض على اختيار مصادر الغذاء بشكل سليم وصحي واستهلاك الغذاء بالشكل الصحيح، أصبح لدى الكثير من الناس مضاعفات غير مرغوبة مثل الإمساك وعسر الهضم، ولذا قررنا في هذا المقال أن نسرد لكم مصادر الأغذية المسببة للإمساك وأيضاً العادات الغذائية المساهمة والمعززة لهذه الحالة، وكذلك سنوضح لكم أفضل الأساليب والطرق في سبيل وضع حد والتقليل من حالات الإمساك.

يلجأ الكثير من شركات الصناعات الغذائية إلى استخدام الكثير من الدهون المهدرجة والمشبعة والكثير من الأملاح والمحليات الصناعية لتدني تكلفتها الإنتاجية ومن أجل الحفاظ على منتجاتهم من التلف وقتاً أطول، وتعمل هذه المواد على إبطاء عملية الهضم في الأمعاء، مما قد يتسبب في حدوث جفاف للفضلات وتكدسها في مجرى الأمعاء، ويتسبب في انتفاخات وتكوُّن غازات لدى من يعاني الإمساك. في الفقرة التالية سنوضح أسوأ الأطعمة المسببة للإمساك وعسر الهضم.

الحليب والأجبان، إذ تعتبر الأجبان والحليب من المسببات للإمساك، ليس عليكم أن تتوقفوا عن تناولها، ولكن يجب التقليل منها، وفي حال اكتشافكم أنها المسببة للإمساك باستطاعتكم الاستعاضة عنها بالألبان المعززة بالبكتيريا النافعة التي تسهم كثيراً في التخفيف من حدة الإمساك، كما أن البكتيريا النافعة مفيدة جداً للمعدة والأمعاء.

ألياف

الوجبات السريعة والمصنعة، إذ تفتقر هذه الأطعمة إلى معظم القيم الغذائية المهمة مثل الألياف التي تعمل على تعزيز عملية الهضم، فاعمل جاهداً على تحضير وجباتك مسبقاً في المنزل، واستخدم الخبز المحضر من حبوب القمح الكاملة، لما تحتويه على نسب ألياف عالية، كما يمكنك إضافة حصة من الخضراوات الغنية بالألياف لتسهيل عملية الهضم.

الأطعمة واللحوم المقلية، يصعب على الجهاز الهضمي هضم الأطعمة الغنية بالدهون، ولذلك تبقى هذه الأطعمة في مجرى الأمعاء مدة أطول من المعتاد، ويكون تحركها بشكل بطيء مما يتسبب في الإمساك.

البيض غني بالبروتينات ويفتقر إلى الألياف، لا يجب عليك التوقف عن أكله، ولكن يمكنك إضافة سلطة أو خضراوات غنية بالألياف كطبق جانبي، جرّب طبق البيض مع الطماطم الطازج والسبانخ، كما يمكنك أكل البيض مع خبز محضر من حبوب القمح الكاملة.

اللحوم الحمراء غنية بالبروتينات والدهون، ولكنها تفتقر إلى الألياف، يمكنك أكل شريحة من اللحم المشوي مع طبق من البروكلي، مما قد يعزز عملية الهضم لديك.

وبالنسبة إلى أكل الحلو مثل الكيك أو الكب كيك، استبدلها وعوّد فمك على أكل الفراولة بالبن، وهما غنيان بالألياف، مما يسهّل عملية الهضم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق